الخميس، 25 أكتوبر، 2012

انا وعامر ويوسف


انا وعامر ويوسف ...... رب صدفة خير من الف ميعاد .... اليوم لم استطع السيطرة على دموعي عند سماعي لعزف الجوق الموسيقي وهو ينوه بأيذان البدء بأستعراض عسكري لخريجي مجموعة من المتطوعين في سلك الشرطة ، لا اعلم لم البكاء هل لأنني رأيت صديقي عامر وهو يرتدي بزة عسكرية وهو ليس بمكانه الحقيقي ، ام لأنني اشتقت لهذه المراسم اذ كنت دائماً ما أشارك في مراسيم استلام وتسليم العلم ... اما مع يوسف ....فكانت الصورة
مختلفة قرص احد الحمايات يدي عند محاولتي أخذ تصريح من المسؤول ظننت ان الحمااية يريد ابعادي عن المسؤول نظرت اليه لم اتعرف عليه مباشرة الا بعد برهة قصيرة احتضنته انه يوسف تغير شكله مظاهر الترف بان عليه انه يعمل حماية لأحد المسؤولين ويرتدي ملابس مدنية ومدجج بالسلاح .... أتسائل مرة أخرى هل هذه الدنيا لمن جد وجد ؟ بعد مضي 10 اعوام من تخرجي مع عامر ويوسف لم نحصل على الوظيفة او الأختصاص الذي درسناه .... عامر شرطي ... يوسف حماية ... علي صحفي 
 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق