السبت، 27 يوليو، 2013

مظاهرات عمالية جائت بنتائج.



على بعد امتار من داري تقع مجموعة دور تسمى Second Class او الكمب المديون ، انها دور تم تمليكها للعاملين في شركة نفط الشمال في سنوات 1940 وامتداداً الى سنوات 1950 و1960 ، ومناطق أخرى من كركوك كـ شاطرلوا و الماس (تبة) ودور تسعين ، والدور القريبة من بناية محافظة كركوك حالياً وصولاً الى الجسر الثالث (جسر الولادة) .

ان تمليك هذه الدور لم تأتي هدية اهداها الانكًليز لأبناء العراق بل كان كتصرف شجاع من العاملين في شركة النفط بخروجهم بمظاهرة ضد الظلم والجور والحرمان الذي لحقهم من شركة النفط الانكًليزية (I.P.C ) آنذاك واستعبادهم للعاملين في الشركة ،،،
اذ كان من جملة مطالب العاملين تخصيص بدل أيجار للعاملين وان يكون العمل لدى الشركة بصورة دائمية وان يحصلوا على حقوق تقاعدية ، وبدل طعام وغيرها من المطالب .

تصرف خبيث(ذكي) من الشركة (ذو فائدة) على العاملين :.

بدل ان تقوم الشركة بدفع بدلات أيجار للعاملين ، قامت بتوزيع قطع اراضي ما لايقل عن 500 متر لكل عامل و تخصيص مبالغ لبناء الدور على ان تستقطع من مرتباتهم الشهرية ،،
الشركة هنا اصطادت عصفورين بحجر
بدل ان تدفع بدل ايجار لمدة 30عاما قامت بأستقطاع مبالغ من مرتباتهم .

الدور هذه بعد كانت دارا واحد أصبحت الآن مشتملات وشقق لأبناء العاملين آنذاك ونحن في عام ، 2013

نطالب الحكومة ان تتصرف بتصرف خبيث يدر نفعاً على العراقيين كما فعل الانكًليز .

نبذة عن التظاهرة .

بدأ عمال شركة نفط العراقية بإضراب في يوم الثالث من تموز عام 1946 بالمطالبة بحقوق عمال شركة النفط ( I.P.C ) ولزيادة أجورهم وتهيئة دور سكن لهم وتوفير وسائط لنقل العمال من المدينة الى الشركة وبالعكس ، وفي يوم 4 تموز قام العمال بمظاهرة سلمية في شوارع كركوك وأمام دار المتصرفية ، وقابل وفد العمال وكيل المتصرف والذي أوضح لهم بان المفاوضات جارية مع الشركة بشان مطالبهم ، وطلب منهم التفرق والعودة الى أعمالهم ، وقامت مديرية الشرطة بإرسال دوريات الى مخارج المدينة المؤدية الى الشركة فألقت القبض على احد عشر عاملاً .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق