الأحد، 20 يوليو، 2014

المسيحيون تفاني في حب الوطن واخلاص بلا نظير _ موشي بولص موشي مثالاً-




شائت الأقدار ان اسكن منذ نعومة أظافري في منطقة يقطنها المسيحيون .اي مسيحيون قمة في الإخلاص ونموذج في الوطنية وحب الوطن .لن أنسى أصدقائي في الطفولة وأصدقائي في الكبر .رائد جورج ، وسام داوود ، مارتن ، حني ، فرنسيس ، اوديشو ،، يوسف الياس ،،،نائل ،، فراس ،، فادي ... قمة في الأخلاق والادب واحترام الأخر لم اسمع يوماً انهم آذوو نملة او جاراً .ماان دخلت عالم الصحافة حتى وجدت شيخاً وقورا قمة في الأخلاق وقمة في حب الوطن اذ اصبح حب الوطن وجبة اساسية من وجباته الغذائية يقدّم دروساً في الوطنية وحب الوطن لأولاده ومحبيه وجيرانه عندما نتحدث في الوطن وهمومه اجدني كمثقال ذرة امام جيل شامخ ،، اجدني تائها بين حناياه ، انه الاستاذ الأديب (موشي بولص موشي) لن انسى ابدا في جرى معه ي لقاء مع صحفيين اجانب قبل شهر
قالوا له : يبدو انك آخر كاثوليكي في العراق
قال: لا هناك الكثيرون ...
خلال الحديث أفرغ ما في جعبته من كره للأحتلال وتدمير العراق وكما معهود له بالوطنية أعطاهم دروساً في حب العراق
سألوه: كيف يمكنك العيش مع المسلمين
قال: وما المشكلة أعز أصدقائي مسلمون
قالوا : لكنهم متطرفون قال بل أقرب الناس مودة لي ...
ايها الشامخ كشموخ الجبال ابو مارتن انا اعلم انك تمر بحالة سيئة لما يمر به اهلك وأقربائك في الموصل ... صدّقني لو اجبروك على مغادرة العراق سأغادر معك عهداً مني لك ايها الطيب .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق